مصريات
انت ايها المصري شكلك مش مسجل معانا

انضم لكوكبة منتدانا بتسجيلك من هنا

لماذا تخون المرأة ؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لماذا تخون المرأة ؟؟؟؟؟؟؟

مُساهمة من طرف أسما زيدان في الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:36 pm

من ملفات العلاج النفسي"

الصحة النفسية والعلاج النفسي والروحاني، تبحث عن الدوافع والأسباب والخلفيات وعن سبل الوقاية والعلاج في الخيانة الزوجية. ونحن لا نحكم على المرأة بالإدانة والتجريح، بل نتقبلها كما هي ونحافظ على أسرارها في العلاج النفسي والروحاني أملاًً في إعادة بناء الثقة والرجوع إلى الطريق الصحيح. نحن هنا في تحليل علمي نفسي لهذه الظاهرة فقط ولا نعني المساس بكرامة وكيان المرأة. وهذا موضوع حساس يحتاج إلى مهارة عالية وخبرة علمية مع الحذر الشديد في التعامل لأنه مليء بالمخاطر المهنية والإسقاط المرضي أو النفسي. فالخيانة تؤدي إلى إصابة النساء بأمراض نفسية وجسدية وروحانية خطيرة قادت بالبعض منهن إلى التفكك الأسري والطلاق والشك والتردد على العيادات النفسية.

تظهر المرأة في القرآن في ثلاثة جوانب، أولاً: ككائن بيولوجي واجتماعي. ثانياً: كمؤمنة. وثالثاً: بكونها من شخصيات القصص القرآنية عن سير الأنبياء ومصير نسائهم. والزواج رباط مقدس والخيانة معناها هو انجذاب أحد الزوجين لطرف ثالث خارج دائرة العلاقة الشرعية، ومن ثم الإنجراف نحو الخيانة العاطفية والشعورية والنفسية إلى أن تصل إلى الخيانة الجسدية.

مفهوم الخيانة الزوجية يشمل كل علاقة غير مشروعة شرعاً تنشأ بين الزوج وامرأة أخرى غير زوجته أو العكس فهي علاقة محرمة سواء بلغت حد الزنا أو لم تبلغ، ويشمل الخلوة والإستمتاع بأحاديث الهاتف واللقاءات من أجل العشق والغرام. الرجال أيضا يخونون، ولكن في ثقافتنا فإن خيانة الرجل أخف من خيانة المرأة بكثير (الرجل حامل عيبه معه). وهذا تضييقاً على المرأة ويتضمن نوعا من المبالغة وكأنه ينبغي عليها أن تكون أقرب إلى الطهر والعفة أكثر من الرجل. "ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا"، الأسراء (32).

المرأة المثالية رمز فوق الشبهات، والرجل يرغب أو يتمنى في الاقتران بزوجة مثل ذلك، ولكن المرأة مثل الرجل، إنسان يصيب ويخطئ، يسمو ويسقط، يستقيم وينحرف فإنها أيضا تخون كما هو يخون. وتبقى نظرة المجتمع في الحكم والستر أو الأستهزاء والتحقير. فالخيانة خيانة ومهما تعددت أسبابها. "والذين هم لفروجهم حافظون"، المؤمنون (5).
وأن الخائنة لديها أسبابها ومنطقها، وأنها ليست بريئة كما تحاول أن تدعي، فهي غالبا مجرمة وقد تكون ضحية في الوقت ذاته، هي تتقمص أو تحاول إبراز نفسها كضحية للزوج والظروف والآخرين هروبا من المسؤولية عن الخطأ. وهناك اساليب دفاعية مثل الإسقاط والشك والأنانية والزوج المنحط الذي لا يغار على محارمه. ونظرة المجتمع هو إلصاق كل النقائص بها بوصفها شيطانة تعدت حدود الله وجلبت العار لأهلها والسمعة السيئة لنفسها مع تأنيب الضمير وفقد احترام الآخرين. "الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات"، النور (26).

_________________


avatar
أسما زيدان
كبيرة المصريات
كبيرة المصريات

عدد المساهمات : 68
نقاط : 14700
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/11/2009
العمر : 30
الموقع : القاهرة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى